By A Web Design Company

Previous Next
  • 1
  • 2
  • 3
دورة مهارات التعامل مع المراهقين "افهم ابنك المراهق بدقة... تعرف كيف تكسبه عمرا بأكمله"   تقديم: ان المراهقة مرحلة في غاية الأهمية في حياة الأطفال وذلك لما لهذه المرحلة من خصائص نمائية مميزة بحاجة لفهم ومراعاة. ولما لها من آثار مستقبلية على حياة الشباب والشابات. ان المراهق بأمس الحاجة الى فهم الآخرين له بفن ومهارة. وهو بحاجة الى أسلوب خاص للتعامل يختلف عن أي أسلوب آخر. وذلك كي تتم عملية اعداد شباب وشابات المستقبل بنجاح وفاعلية وتميز وفق احتياجات شخصياتهم. ولقد أثبتت الدراسات أن العاملين في هذا الحقل الهام بحاجة الى مواكبة هذا العلم لكسب مختلف المهارات المستجدة. أهداف الدورة: أن يعرف المشارك مدلول كل...
دورة مهارات الإشراف التربوي الإشراف التربوي عملية واعية مستمرة بناءة ومخططة، تهدف إلى مساعدة وتشجيع الفرد لكي يعرف نفسه ويفهم ذاته وينمّي إمكاناته بذكاء تقديم: لقد كان الإشراف التربوي فيما مضى موجودا ويُمارس دون أن يأخذ هذا الاسم أو الإطار العلمي ودون أن يشمله برنامج منظّم، ولكنه تطوّر وأصبح الآن له أسسه ونظرياته وطرقه ومجالاته وبرامجه ومهاراته، وأصبح يقوم به أخصائيون متخصصون علميا وفنيا وأصبحت الحاجة ماسة إلى الإشراف التربوي في مدارسنا وفي أسرنا وفي مؤسساتنا التعليميةوفي مجتمعنا بصفة عامة. إن مؤسساتنا التربوية تحتاج إلى الإشراف التربوي، وكل معلم خلال مراحل تعليمه المتتالية يمر بمشكلات عادية وفترات حرجة يحتاج فيها إلى تقييم مستمر كي يرتقي الأداء باستمرار. ولقد حدث تقدّم علمي...
دورة مهارات متقدمة في الإدارة لتحقيق الأداء الأفضل للمنظمة تهدف الدورة إلى إكساب المشارك المعرفة والمهارات المتقدمة في الإدارة التي تمكن المدراء من تحسين قدراتهم في التعامل مع العاملين والزبائن وتكسبهم القدرة على تعظيم أداء المنظمة من خلال تحسين مهاراتهم في اكتشاف قدرات العاملين وتوظيفها لصالح المنظمة. ·    المحتويات: -      مهارات التعامل مع الموارد البشرية -      أنماط التفكير وأثرها في تحديد قواعد التعامل مع العاملين -      إدارة الإبداع لدى العاملين -      كيفية تصميم أهداف ذكية قابلة للانجاز -      مهارات إدارة الوقت -      مهارات إدارة الاجتماعات والتفاوض -      استخدام تقنيات إدارة الجودة الشاملة في تحسين الأداء وتقليل الأخطاء -      استخدام تقنيات البرمجة اللغوية في تحفيز الأداء والتعامل مع الآخرين -      استخدام تقنيات إدارة المعرفة في بناء وتطوير معارف وخبرات العاملين...
دورة مهارات إدارة فريق العمل "التعرف على أدوار فريق العمل هو الخطوة الرئيسية لنجاح إدارة الفريق" ريموند مرديث بيلبين تقديم: إن قيادة أي فريق للعمل ينبغي أن تبدأ بخطوات استراتيجية لمعرفة ما يتحلى به كل فريق من خصائص شخصية ومعرفية ومهنية من أجل الوصول إلى التعرف على طبيعة الدور الذي يمكنه أن يلعبه في أي فريق للعمل قد يوجد فيه.   إن نظرية د. ريموند مريديث بيلبين والتي طبقت آلاف المرات عبر السنوات الماضية تعطي وصفا دقيقا جدا لطبيعة أدوار الفريق. إن معرفة هذه الأدوار التسعة وفق بيلبين سيتيح للقائد ابتداءا معرفة طبيعة دوره القيادي, ثم ستتيح فرصة التعرف على أعضاء الفريق من أجل معرفة طريقة التعامل...
دورة مهارات ادارة الصراع "ان الصراع هو نضال متصل ضد قوي معينة معادية‏,‏ وصولا إلي أهداف محددة "   تقديم: لقد كان الصراع والنزاع على تنوعهما طبيعة من طبائع البشر منذ القديم، وقصة ابني آدم عليه السلام دليل على أن الخلاف قد يوقع الحقد والضغينة حتى بين الأخوين من أب واحد. وان إدارة مثل هذا الصراع يعتبر فنا له قواعده واصوله التي يجب ان يلتزم بها حتي تقودنا إلي حل النزاع وتحقيق الأهداف المرجوة.   ان الصراع بطبيعته‏,‏ وأيا كان مجاله,‏ هو نضال متصل‏,‏ يجري في ظروف صعبة‏,‏ ضد قوي معينة معادية‏,‏ وصولا إلي أهداف محددة‏,‏ قريبة أو بعيدة‏,‏ وقد يكون ذلك للتغلب عليالعقبات‏,‏ كما قد يكون إطلاقا لقوي كامنة او استردادا لحقوق مسلوبة‏.‏   ان هذا الصراع بأبعاده ومكوناته المختلفة...
تهنئة بمناسبة عيد الأضحى كل عام وأنتم بخير... وتقبل الله طاعاتكم... وعيدكم مبارك... كل عام والأمة بخير... وكل عام والأمة تنعم بالحرية والعزة والتمكين... وفقكم الله جميعا...

حقيقة الطفولة -1

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

لو أني سألت أناسا كيف تصفون الأطفال, لقال لي البعض أنهم يمثلون البراءة, أو الصفاء والنقاء, أو البساطة أحيانا. ولكن البعض الآخر سيقول أنهم يمثلون المشاكسة والمشاغبة, أو الحركة المفرطة والإزعاج أحيانا أخرى. وأعتقد أن كلا الفريقين مصيب فيما يذهب إليه, ولكن ما الأصل وما الاستثناء؟. دعونا نحتكم لكلام الله إذ يقول "المال والبنون زينة الحياة الدنيا". فالأطفال زينة الحياة وهم نبضها الذي يعطيها معناها الحقيقي. والزينة في الغالب تكون مقدرة وغالية وتوضع في مكان مرموق من البيت وعادة ما يكون هذا المكان عاليا ليحفظها من أي مكروه. والأطفال ينبغي أن يكونوا كذلك محترمين ومقدرين ومعززين وذوي مكانة مرموقة في نفوس الآخرين. إن الأطفال هم بهجة الحياة ونورها وهم من ينبغي أن يضفي على قلوب ذويهم كل سعادة وهناءة وطمأنينة وسكينة إذا ما عرف قدرهم ورفع شأنهم. وغير ذلك سيكون شاذا عن هذه القاعدة, وبحاجة إلى تعديل ومراجعة كل حسب حالته.

 

إن الطفولة كذلك هي منة ونعمة ومنحة ربانية كبيرة, وعلى من رزقها أن يحمد الله على ذلك ويعرف تماما أنه في خير عظيم, "وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيرا". إن هذه الآية تأتي في معرض الامتنان على الإنسان بهذه النعمة الكبيرة كي يعرف مدلولها ويعرف قدرها العظيم. إضافة إلى ذلك فان القرآن يؤكد أن الوالدين ينبغي أن يسعيا للنظر إلى الطفولة على أنها هي ما تقر له العيون وتهدأ له النفوس وذلك بمختلف الوسائل العملية ومنها الدعاء, "والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما". فالأطفال إذا هم الهبة العظمى التي تجلب قرة العين والطمأنينة وراحة البال للوالدين الكريمين, وما سوى ذلك فهو أيضا استثناء بحاجة إلى مراجعة دقيقة وتصحيح للمسار.

 

وبذلك فان الأطفال هم زينة ونعمة وقرة عين كما يصورها القرآن. وينبغي على كل مرب أن يسعى بكل جهده للحفاظ على هذه الصورة المشرقة تجاه الأطفال. وان هذه هي حقيقة الطفولة السليمة وغير ذلك هو استثناء له مبرراته وأسبابه ودوافعه. وأؤكد هنا أن القائمين على تربية الأبناء في السنوات الخمس الأولى هم المسئولون عن تشكيل شخصية الطفل وعن أي تغيير قد يطرأ على حياة الأطفال. وكما أثبتت مختلف الدراسات العلمية فان الشخصية الإنسانية تكتمل تماما في جميع جوانبها الإيمانية والعقلية والوجدانية والاجتماعية والجسمية ما بين السنة الثانية والخامسة من عمر الطفل, وما بعد ذلك ما هو إلا مجرد تطور لما تم التأسيس له. إذا فالمشاكسة والمشاغبة و"كثرة الغلبة" من قبل الأطفال كما يقولون ما هي إلا نتائج لمواقف وسلوكيات بيئية مكتسبة, يتحمل مسئوليتها من ساهم في صنع المناخ المحيط. وعلى أولياء الأمور أن ينتبهوا لذلك منذ الشهور الأولى لعمر الطفل من أجل العمل على غرس المفاهيم الصحيحة وتعميق السلوك القويم, بل ويعملوا على تقويم أي اعوجاج قد يحدث في شخصية الطفل بطرق مختلفة سيتم التطرق إليها فيما بعد.

لنشر هذه الصفحة على قنوات التواصل الإجتماعي

Submit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn